(¯`·._.·[ سمية إنفوا ]·._.·´¯)


(¯`·._.·[ رضائكــــــــــم هو هدفنــــــــــــــــا]·._.·´¯)
 
الرئيسيةالتسجيلدخول



انت الزئر رقم

Web Counter
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
wahid-14
 
اسيرة الاحزان
 
منال
 
inaas14
 
ocean Heart
 
mostafa9246
 
فكرون سعيد
 
naima123
 
الملكة ايمى
 
محمد
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سمية إنفوا
سحابة الكلمات الدلالية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 21 بتاريخ الأحد سبتمبر 10, 2017 9:49 am
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 76 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Knight5 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1007 مساهمة في هذا المنتدى في 513 موضوع
المواضيع الأخيرة
» الذي يحب الله يدخل
الخميس ديسمبر 15, 2011 4:21 pm من طرف تفاحة

» وصايا للبدء بحفظ القرآن
الخميس ديسمبر 15, 2011 4:20 pm من طرف تفاحة

» هـــل من مرحب
الخميس ديسمبر 15, 2011 4:07 pm من طرف تفاحة

» قاموس مفيد في الهندسة معمارية
الخميس ديسمبر 15, 2011 4:02 pm من طرف تفاحة

» funky
السبت يوليو 02, 2011 4:50 am من طرف mostafa9246

» برنامج تصميم الاوسمة
الأحد يوليو 04, 2010 4:32 am من طرف mostafa9246

» فن المانجا
السبت يوليو 03, 2010 11:55 am من طرف mostafa9246

» حتى نستعد لرمضان
السبت يوليو 03, 2010 11:20 am من طرف mostafa9246

» صور النتخب الوطني الجزائري
السبت يوليو 03, 2010 11:14 am من طرف mostafa9246

» نكت المجانين
السبت يوليو 03, 2010 11:03 am من طرف mostafa9246

»  برنامج تصميم فلاش رائع Selteco Flash Designer
السبت يوليو 03, 2010 10:44 am من طرف mostafa9246

» (((( .........اليوم المشؤوم........... ))))
السبت يوليو 03, 2010 10:32 am من طرف mostafa9246

» قصة الفتاة)
السبت يوليو 03, 2010 10:29 am من طرف mostafa9246

» نصيحة ارجو ان تقرؤوها
السبت يوليو 03, 2010 10:16 am من طرف mostafa9246

» نصيحة ارجو ان تقرؤوها
السبت يوليو 03, 2010 10:15 am من طرف mostafa9246

» الأخـطل
السبت يوليو 03, 2010 10:04 am من طرف mostafa9246

» مباراة المانيا الارجنتين
السبت يوليو 03, 2010 9:56 am من طرف mostafa9246

» برنامج PowerPoint to Flash لتحويل ملفات باور بوينت إلى فلاشات
السبت يوليو 03, 2010 5:50 am من طرف mostafa9246

» برنامج Babarosa Gif Animator
الجمعة يوليو 02, 2010 2:47 am من طرف mostafa9246

» لتشغيل الاكسبووكس على جهاز الحاسوب
الخميس يوليو 01, 2010 7:18 am من طرف mostafa9246

Alexaرشحنا

شاطر | 
 

 هل فكرة مرة مامعنى كلمة القران???

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
inaas14
المدير العام للمنتدى
المدير العام للمنتدى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 47
العمر : 25
الموقع : google.com
علم وطني :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 26/03/2009
نقاط : 71

مُساهمةموضوع: هل فكرة مرة مامعنى كلمة القران???   الأربعاء سبتمبر 02, 2009 7:20 pm

هل فكرت مرة مامعنى كلمة ..........(القرآن) ؟

أيّها المسلمون، سؤال عظيم يوجَّه إلى أمة الإسلام في مشارق الأرض ومغاربها، وهو أيضًا يوجه إلى كل فردٍ من المسلمين، وبمقدار ما فيه من بداهة ووضوح فهو بحاجةٍ إلى أن يؤخذ بعزم وقوة.

والسؤال باختصار: ما منزلة هذا القرآن في نفوسنا وحياتنا إيمانًا وتصديقًا وعلمًا وفهمًا وعملاً وتطبيقًا وحكمًا وتشريعًا وشفاءً ودواءً لمختلف الأمراض؟ وهل نحنُ عارفون بمنزلة هذا القرآن علمًا وعملاً كما كان عليه رسول الله وصحابته من بعده؟ وإذا كنَّا عارفين فلماذا صارت أحوالنا هجرًا للقرآن كليًا أو جزئيًا حتى يكاد أن يتحقق فينا شكوى الرسولSad يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا )[الفرقان:30]؟!

وإذا علمنا أن هجر القرآن أنواع فالمشركون كانوا لا يصغون للقرآن ولا يسمعونه، بل إنهم قالوا: (لا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ) [فصلت:26]، حيث كانوا إذا تلي عليهم القرآن أكثروا اللغط والكلام في غيره حتى لا يسمعوه، فهذا من هجرانه بل من أعظم الهجران. وترك الإيمان به وتصديقه من هجرانه، وترك تدبره وتفهمه وتلاوته من هجرانه، وترك العمل به وامتثال أوامره واجتناب زواجرهِ من هجرانه، وترك التحاكم إليه في جميع الشؤون من هجرانه، والعدول عنه إلى غيره من شعرٍ أو قول أو غناء أو لهوٍ أو كلام أو طريقةٍ مبتدعةٍ من هجرانه، فما موقع كلُّ واحدٍ منا ـ أمّة الإسلام ـ من هذا الهجران للقرآن الكريم؟

أيها المسلمون، إنَّ من أخطر مسببات الهجران الانحراف عن الأهداف الكبرى والأساسية للقرآن؛ فعند البعض أنَّ هذا القرآن نزل للأموات وليس للأحياء، فلا يلتفتون إلى القرآن إلاَّ عند المآتم حين يموتُ ميت لهم، وحينئذٍ يجتمعُ القراء في هذا البيت الهاجرِ للقرآن، أو تصدع أجهزةُ التسجيل بالقرآن حسب العادة المتبعة. وأحيانًا ينقلون القراءَ إلى المقابر بعد زمن، وإذا كان الميت ذا شأنٍ كبير شاركت الإذاعة في إيقافِ إرسالها العادي لتبث القرآن. وعند البعض يكفي أن يفتتح بالقرآن في مؤتمراتهم واحتفالاتهم وفي إذاعاتهم، ويختتم به أحيانًا، وكل ذلك للبركة. وتحوّل القرآن عند البعض إلى تمائم ورقى تعلق على الأجساد وتوضع في البيوت أو السيارات دفعًا للضرر.

فهل نزل القرآن على قلب محمد ثم حفظهُ الله إلى قيام الساعة من التحريفِ والتبديلِ والزيادةِ والنقصان ليكون هكذا؟! هل نزل ليحتفظ كل واحدٍ منا بنسخةٍ من القرآن أو عدد من النسخ في بيته، ويبقى مركونًا لا نعطيه حتى جزءًا من وقت، ونعطي ذلك الجزء أو أكثر كلَّ يوم للجريدة التي نقرؤها ونطالعها؟! هل نزل هذا القرآن لنمدحهُ نظريًا مظهرين احترامه ومنزلته ثم نعرض عنه عمليًا في حياتنا ومناهجنا التربوية وأحكامنا وتشريعاتنا وجميع أمورنا؟! إن هذا القرآن له في أمةِ الإسلام شأنٌ وأي شأن؟!

أيها المسلمون، لقد ميَّز الله تعالى هذا القرآن عن الكتب السابقة، وحفظه ليكون له شأنٌ في أمة الإسلام في أي مكان أو زمان إلى قيام الساعة. فما الأهداف الأساسية لهذا القرآن؟

أولاً: إن هذا القرآن هو كتابُ هدايةٍ لمن أراد السير على الصراط المستقيم، فهو هُدىً لِلْمُتَّقِينَ [البقرة:2]، وقال تعالى : (وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِتُنْذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَتُنْذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ لا رَيْبَ فِيهِ فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ )[الشورى:7]. فالقرآن روحٌ ونور، روحٌ للحياة ونورٌ للطريق، حياة الإنسان وطريقه، وحياة الأمة وطريقها، فهو يخرج الإنسان والأمة من ظلمات الشرك والكفر والجهالةِ والعصيان إلى نور الإيمان والعلم والطاعة للواحد الديَّان.

ثانيًا: ثم إنَّ هذا القرآن كتابُ حكمٍ وتشريع، يشملُ جميع شؤون الحياة، بدءًا من حياة المواليد الرضع وانتهاءً بالموت وأحكامه الشرعية، وفيما بين ذلك يشملُ الأمور العبادية والاجتماعية والاقتصادية والعسكرية.. الخ.

ثالثًا: ثم إنَّ هذا القرآن كتاب عقيدةٍ خالصة صافية، فيه البيان الحق لكلِ ما وراء الغيب؛ مما يتعلق بالله تعالى وأسمائه وصفاته وربوبيته وألوهيته، وما يتعلق بخلقه للسموات والأرض والإنسان ونشأته، وما يتعلقُ بالإيمان بالملائكة والكتب والرسل واليوم الآخر، وما يتعلق بما يضاد ذلك من الكفر والشرك والنفاق، ودلائل الربوبية والألوهية والنبوات، وإعجاز هذا القرآن.

رابعًا: وهو أيضًا كتاب عبادة، يتعبد الإنسان بقراءتهِ وتلاوتهِ وحفظه، ويتقرب إلى الله تعالى بذلك، فهو نورُ قلوب العارفين والعابدين، يتلونهُ آناءَ الليل وأطراف النهار، ويعلمونه ويتعلمونه، قال : ((خيركم من تعلم القرآن وعلمه))، وقال رسول الله : ((ومن قرأ حرفًا منه كان له به عشر حسنات)).

خامسًا: ثم هو حبل الله المتين في مواجهة أعداء الإسلام المتربصين بأمة الإسلام، حيث لا يرقبون فيها إلاًّ ولا ذمة، ولا يدعون وسيلةً في حربها إلاَّ سلكوها، فهذا القرآن يعلمُ الأمة حقيقة المعركة مع عدوها، ويبينُ لها أهدافها من جانب أعدائها، ثم هو يمدها بوسائل النصر وأسلحة الجهاد باللسان والبيان وبالسنان. إنَّ هذا القرآن معتصم هذه الأمة في جميع أحوالها.

سادسًا: ولأنَّ القرآن حق وصدق ولأنَّه من عند الله الحكيم العليم ففيه لفتات عظمى في نواحٍ متعددة: علمية أو طبية أو اجتماعية أو نفسية أو غيرها.


أيها الإخوة في الله، وحتى أذكركم ونفسي بأهميةِ وعظمةِ هذا القرآن فاسمعوا إلى بعض ما ذكرهُ الله في كتابهِ عن كتابه، وتذكروا أن هذا الذي نتلوهُ كلام الله تعالى لا كلام بشر، قال تعالى: (قُل لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْأِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا )[الإسراء:88]، وقال تعالىSad وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْآنُ أَنْ يُفْتَرَى مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ) [يونس:37]، وقال تعالىSad إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا) [الإسراء:9]، وقال تعالى: (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلاَّ خَسَارًا) [الإسراء:82]، وقال تعالىSad يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدىً وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ) [يونس:57]، وقال تعالىSad قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ )[يونس:58]، وقال تعالى: (مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدىً وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ )[يوسف:111]، وقال تعالى Sad إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ) [فصلت:42,41]، وقال تعالى: (آلر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ )[هود:1]، وقال تعالى: (وَبِالْحَقِّ أَنْزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا) [الإسراء:105]، وقال تعالىSad قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آمَنُوا وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ) [النحل:102]، وغيرها من الآيات كثير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل فكرة مرة مامعنى كلمة القران???
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
(¯`·._.·[ سمية إنفوا ]·._.·´¯) :: ~¤¦¦§¦¦¤~ القسم الإسلامي~¤¦¦§¦¦¤~ :: منتدى الشريعة والحياة-
انتقل الى: